الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 02:37 م

اتهمت النائبة في مجلس الأمة الكويتي، "صفاء الهاشم"، أعضاء (لم تسمهم) بأنهم كانوا سببا في نقل عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) إليها، عبر إهمالهم الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار الفيروس، وحضورهم جلسات المجلس رغم معرفتهم المسبقة بإصابتهم بالفيروس.

جاء ذلك في تغريدة لـ"صفاء" عبر حسابها في ”تويتر“ عقب إعلانها عن إصابتها، الإثنين، بـ“كورونا“.

وكتبت "صفاء" مؤكدة أنها التزمت جميع الإجراءات المتبعة خلال الأزمة، معبرة عن غضبها من النواب الذين لم يتلزموا بذلك.

وأضافت:  ”احترمت وما زلت، كل الاشتراطات والاحترازات الصحية، وأطيع الأوامر الصحية ولم أتواجد في تجمعات. حريصة على الكمامة والابتعاد لمسافات. غضبي ينبع من قلة الاهتمام لدى الآخرين من النواب ممن خالط، ويعلم أنه حامل للفيروس وحضر الجلسة!! معرضا حياتنا وحياة أسرنا للخطر. حسبي الله ونعم الوكيل“.

ولم تذكر "صفاء" أحدا من أولئك النواب الذين اتهمتهم بنقل العدوى إليها.

يأتي هذا في الوقت الذي ارتفع فيه عدد المصابين بفيروس "كورونا" بين أعضاء مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) إلى 6.

والإثنين الماضي، أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي، "مرزوق الغانم"، إصابة 5 نواب بالفيروس هم: "محمد الدلال، ويوسف الفضالة، وعبدالوهاب البابطين، وسعدون حماد، وعادل الدمخي".

وقال "الغانم" إنه تقرر تأجيل جلسة الثلاثاء إلى الأسبوع المقبل، على أن يجري فحص جميع نواب المجلس السبت المقبل.

 

المصدر | الخليج الجديد