الأربعاء 16 سبتمبر 2020 09:20 ص

أكدت مراسلة صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن وفد مملكة البحرين في واشنطن لم يكن يعلم تفاصيل اتفاق التطبيع الذي وقعه وزير الخارجية "عبداللطيف بن راشد الزياني" بالحديقة الجنوبية للبيت الأبيض مساء أمس الثلاثاء.

وذكرت "نوعا لانداو" من واشنطن، عبر "تويتر"، أنها شاهدت أعضاء الوفد البحريني مع مسؤول أمريكي وهم يحاولون معرفة ما هي النسخة الفعلية التي سيوقعها وزير خارجيتهم بالضبط في البيت الأبيض.

وأضافت المراسلة التي تواجدت بالبيت الأبيض لتغطية مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين الإمارات والبحرين مع (إسرائيل): "دعونا نقول فقط أنه لا يبدو أن كل هذه التفاصيل واضحة".

 

 

وأثارت تغريدة "لانداو" السخرية من الوفد البحريني، إذ علق الباحث في الشأن الإسرائيلي "صالح النعامي" عبر "تويتر": "شوفوا المهزلة.. نوعا لانداو، مبعوثة هآرتس تغرد حاليا من واشنطن: موظف أمريكي يجري في الوقت الحالي اتصالات مع وفد البحرين لأن هذا الوفد لا يعرف طابع الوثيقة التي سيوقع عليها في البيت الأبيض".

 

وأضاف: "طبعا الوثيقة أعدها سلفا ترامب ونتنياهو بدون علمهم وهم مطالبون بالتوقيع".

واستقبل الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، مساء الثلاثاء،  ممثلي (إسرائيل) والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاق التطبيع المثير للجدل.

وغرد "ترامب" على "تويتر" معلقا: "يوم تاريخي للسلام في الشرق الأوسط، أرحب بقادة من (إسرائيل) والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاقيات تاريخية لم يكن أحد يعتقد أنها ممكنة".

وحضر مراسم التوقيع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، ومستشار الرئيس الأمريكي "جاريد كوشنر"، وأكثر من 1000 شخصية أمريكية ودولية وعربية وجه لهم البيت الأبيض دعوات باسم "ترامب".

وبهاتين الاتفاقيتين تصبح الإمارات والبحرين ثالث ورابع دولة عربية تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، بعد مصر في 1979 والأردن في 1994.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات