الأربعاء 16 سبتمبر 2020 03:33 م

تعتزم دولة الباربادوس عزل الملكة "إليزابيث الثانية" من منصبها كحاكم للدولة في شهر نوفمبر/تشرين ثاني 2021 تمهيدا لتحويل الباربادوس إلى جمهورية.

الحاكمة العامة "ساندرا ماسون" أكدت خلال خطابها الذي تمت كتابته من قِبل رئيسة وزراء الباربادوس "ميا موتلي" أنه "حان الوقت الآن لوضع التاريخ الاستعماري في الخلف وأن يكون هناك رئيس لشعب الباربادوس".

ووفقا لصحيفة "تليجراف" البريطانية، فإن الباربادوس سوف تبدأ خطواتها نحو الحصول على سيادتها الكاملة وأن تتحول إلى جمهورية في الذكرى السنوية الخامسة والخمسين لاستقلال الباربادوس عن المملكة المتحدة حيث انفصلت عن السيادة البريطانية في عام 1966.

وعلى الرغم من ذلك ظلت الملكة "إليزابيث الثانية" الحاكم الدستوري للبلاد حيث حرصت معظم دول الكاريبي على روابط رسمية مع الملكة حتى بعد حصولهم على الاستقلال.

وفي عام 2003 اتخذت الباربادوس خطوة للانفصال عن النظام الملكي عندما وضعت محكمة العدل الكاريبية كبديل للجنة القضائية الخاصة بالملكة "إليزابيث الثانية" والحكم الملكي.

يذكر أن "الباربادوس" ستنضم الآن لعدة دول مثل ترينيداد وتوباجو ودومينيكا وجويانا إذا تمكنت بالفعل من إعلان الباربادوس جمهورية.

و"الباربادوس"، هي دولة جزيرة في جزر الأنتيل الصغرى. تقع الجزيرة في المنطقة الغربية من شمال المحيط الأطلسي على بعد 100 كيلومتر شرق جزر ويندوارد والبحر الكاريبي. 

وتبعد "باربادوس" حوالي 168 كم إلى الشرق من جزر سانت فنسينت والجرينادينز، ومسافة 400 كم إلى الشمال الشرقي من ترينيداد وتوباجو. 

وتقع بربادوس خارج حزام الأعاصير الرئيسي في المحيط الأطلسي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات