الخميس 17 سبتمبر 2020 04:32 ص

وجهت وزارة العدل الأمريكية، لائحة اتهام ضد شابين إيراني وفلسطيني اخترقا أكثر من 50 موقعًا إلكترونيًا تستضيفها الولايات المتحدة، وبثا عليها رسائل مؤيدة لطهران.

وذكر موقع إذاعة "فردا" الإيراني المعارض، الأربعاء، أن "لائحة الاتهام جرى الكشف عنها الثلاثاء، ووجهت ضد بهزاد محمد زاده، وهو مواطن من إيران يعتقد أنه يبلغ من العمر 19 عامًا، ومروان أبو سرور، وهو مواطن فلسطيني، يعتقد أنه يبلغ من العمر 25 عامًا".

وأضاف الموقع أنه "تم اتهام الشابين بتهمة التآمر لارتكاب ضرر متعمد لجهاز كمبيوتر محمي، وتهمة واحدة تتعلق بإتلاف جهاز كمبيوتر محمي عمدًا".

وتابع: "بناء على وثائق أصدرتها محكمة ماساتشوستس الفيدرالية، فقد تمكن القرصانين من اختراق أكثر من 50 موقعًا إلكترونيًا مستضافة في الولايات المتحدة وخربوها برسائل مؤيدة لإيران، في أعقاب مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري مطلع يناير الماضي".

وبحسب الموقع، فقد صدرت أوامر باعتقال المتهمين اللذين يعيشان خارج الولايات المتحدة، مضيفاً أن "الدعوى تؤكد أن بهزاد محمد زاده اخترق حوالي 51 موقعًا إلكترونيًا في الولايات المتحدة بعد فترة وجيزة من تأكيد مقتل قاسم سليماني على يد الولايات المتحدة، ونشر صور سليماني، عليها شعارات مثل الموت لأمريكا ومحتويات أخرى".

وبحسب الدعوى، ساعد "مروان أبو سرور"، "بهزاد محمد زاده"، في اختراق بعض هذه المواقع.

من جانبها، ذكرت شبكة "إن بي سي نيوز" أن الشابين لم يتم اتهامهما بالتعاون مع الحكومة الإيرانية في الدعوى.

فيما قالت وكالة "أسوشيتد برس" أيضًا أن المدعين قالوا إن "بهزاد محمد زاده"، اعترف بأنه نشر رسائل لدعم إيران على أكثر من 1100 موقع إلكتروني حول العالم منذ عام 2018، فيما ادعى "مروان أبو سرور" أنه اخترق 337 موقعًا إلكترونيًا.

وقال مساعد المدعي العام للأمن القومي "جون سي ديمرز"، في بيان، إن "أفعال الشابين غير القانونية، جاءت دعماً لحكومة متمردة ومزعزعة للاستقرار، ويجب أن يمثلا أمام العدالة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات