تسلمت البحرية السعودية، الأحد، الدفعة الثانية والثالثة من مشروع الزوارق الاعتراضية السريعة الفرنسية من نوع (HSI32).

جاء ذلك، خلال ترؤس قائد القوات البحرية الملكية السعودية الفريق الركن "فهد بن عبدالله الغفيلي"، لحفل تسليم واستلام الزوارق بالمنطقة الشرقية، في إطار التعاون المشترك بين المملكة وفرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

ووفق بيان لوزارة الدفاع السعودية، اشتملت الاتفاقية الموقعة مع شركة (CMN) الفرنسية تصنيع وتوريد عدد من الزوارق السريعة من نوع (HSI32)، جزءاً منها يصنع في فرنسا والجزء الآخر في المملكة ضمن برنامج نقل التقنية.

وتعد هذه الزوارق، من أحدث الزوارق الاعتراضية البحرية السريعة في العالم.

ووفق قائد القوات البحرية في كلمة ألقاها خلال حفل الاستلام، فإن هذا اليوم يعتبر من أيام القوات البحرية الخالدة، ولحظات يسعد بها الجميع وذلك بوصول الدفعتين الثانية والثالثة من مشروع زوارق الاعتراض السريعة (HSI32).

كما ثمن الدعم غير المحدود الذي تحظى به قواتنا المسلحة عامة والقوات البحرية بشكل خاص من قبل القيادة الرشيدة بقيادة الملك "سلمان بن عبدالعزیز آل سعود".

وأكد أن منظومة الزوارق السريعة ستسهم في رفع مستوى الجاهزية والاستعداد القتالي للقوات البحرية لتعزيز الأمن البحري في المنطقة وستشارك مع وحدات الأسطول الشرقي المختلفة في حماية المصالح الحيوية والاستراتيجية للمملكة .

وسبق أن استقبلت السعودية، الدفعة الأولى من مشروع الزوارق، خلال يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر | الخليج الجديد