الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 12:50 ص

التقى وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع، "خالد العطية"، وكيل وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية العسكرية، "كلارك كوبر"، في مقر إقامته في واشنطن.

وكتب "كوبر" على صفحته بـ"تويتر"، إن اللقاء تناول المصالح المشتركة للبلدين، والتعاون الأمني، ما يسهم في الاستقرار والازدهار في المنطقة.

وأرفق المسؤول الأمريكي تغريدته بوسم "شركاء" لإظهار اعتبار الولايات المتحدة قطر شريكا وحليفا رئيسيا.

 

ويتوافق ذلك مع إعلان الولايات المتحدة، عن أملها في المضي قدما، بإعلان قطر حليفا رئيسيا غير عضو في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وهو وضع يمنح الدول بعض المزايا في الدفاع والتعاون الأمني.

جاء هذا الإعلان، بعد أيام من اختتام فعاليات الحوار الاستراتيجي الثالث، بين قطر والولايات المتحدة، الذي استمر 3 أيام، والتي أكد فيه الطرفان على عمق العلاقات بينهما.

ويأتي ذلك الإعلان بعد لقاءات مكثفة، بين مسؤولين أمريكيين وقطريين، بينهم وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، ونظيره القطري "محمد آل ثاني"، بالإضافة إلى وزير الدفاع القطري، في واشنطن، وبدء مباحثات السلام الأفغاني بالعاصمة الدوحة.

والخميس، قال نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج "تيموثي لندركينج"، إن "قطر واحدة من الحلفاء المهمين بالنسبة للولايات المتحدة في منطقة الخليج".

وأشار "لندركينج"، إلى أن "هناك تعاوناً اقتصادياً كبيراً معها (قطر)، وأنها تستضيف على أراضيها أكبر قاعدة عسكرية أمريكية بالشرق الأوسط".

وفي يونيو/حزيران 2018، قال وزير دفاع قطر، "خالد العطية"، إن بلاده أصبحت "من أهم دول المنطقة في نوعية التسليح"، وبين أن الدوحة "تطمح لعضوية كاملة في حلف ناتو".

المصدر | الخليج الجديد