الأربعاء 23 سبتمبر 2020 08:51 م

تعهد مؤسس شركتي "تسلا" و"سبيس إكس" الأمريكيتين "إيلون ماسك" بأن تنتج شركته بعد 3 أعوام سيارات ذاتية القيادة بسعر 25 ألف دولار.

ووفق "سي إن إن"، ستكون هذه السيارة أرخص بكثير من أي سيارة صنعتها "تسلا" حتى الآن، ولكن، لدى "ماسك" تاريخاً من عدم الوفاء بوعوده في بعض الأحيان، إذ قبل سنوات، وعدت "تسلا" بتوفير سيارة كهربائية بقيمة 35 ألف دولار، وهي "تسلا موديل 3"، ولكن حتى في ذلك الوقت، توفرت السيارة بذلك السعر لفترة قصيرة فقط.

ووعد "ماسك" الثلاثاء، بأن السيارة التي ستبلغ تكلفتها 25 ألف دولار ستكون قادرة على القيادة بشكل مستقل بالكامل، وهو إنجاز صعب لأن المستشعرات والمعدات الأخرى اللازمة للقيادة شبه الذاتية باهظة الثمن، فكيف إذا كانت ذاتية القيادة كلياً؟.

واعترف "ماسك" بأن برنامج القيادة الذاتية كلياً للشركة واجه تحديات غير متوقعة، ما أدى إلى "إعادة كتابة أساسية لمجموعة البرامج بأكملها"، رغم أنه لم يذكر بالتفصيل متى تمت إعادة الكتابة هذه.

وكان قد توقع "ماسك" في السنوات الماضية أن سيارات "تسلا" المجهزة بأجهزة "القيادة الذاتية الكاملة" ستكون قادرة على القيام برحلة مستقلة "من الساحل إلى الساحل" بحلول نهاية العام 2017. إلّا أن مواعيده النهائية التي فرضها على نفسه باتت تتأجل بشكل متكرر.

كما أعلن "ماسك" أن "تسلا" بدأت بتلقي طلبات لشراء سيارة تسلا موديل S الجديدة بـ3 محركات من طراز "بلايد مود"، وهي نسخة بقوة دفع تبلغ 1100 حصان.

وستتمكن هذه السيارة من التسارع إلى 100 كيلومتر في الساعة في أقل من ثانيتين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات