تغلب بايرن ميونيخ 2-1 على إشبيلية، بعد وقت إضافي، الخميس، ليحرز لقب كأس السوبر الأوروبية لكرة القدم، ويُكمل الرابعة بقيادة مدربه "هانز فليك"، في أول مباراة أوروبية أقيمت بحضور بعض الجماهير، منذ استئناف المباريات وسط جائحة (كوفيد-19).

وأحرز البديل "خابي مارتينيز" هدف الفوز، بضربة رأس في الدقيقة (104)، عقب تقدم إشبيلية بطل الدوري الأوروبي في الدقيقة (13) من ركلة جزاء نفذها "لوكاس أوكامبوس".

لكن بايرن ميونيخ أدرك التعادل بواسطة "ليون جوريتسكا" في الدقيقة (34).

وأهدر النادي البافاري، الذي لم يخسر في 32 مباراة على التوالي وتوج بلقب الثنائية المحلية ودوري أبطال أوروبا، العديد من الفرص الخطيرة.

وساهم الحارس "مانويل نوير" في إبقاء فريقه في المباراة، عندما تصدى لمحاولتين من المغربي "يوسف النصيري" بشكل رائع، قبل أن يستفيد "مارتينيز" من مساحة كبيرة ليتابع كرة مرتدة برأسه في المرمى.

وحضر نحو 15 ألف متفرج في مدرجات استاد بوشكاش أرينا في بودابست، حيث اُعتبرت المباراة تجربة للعودة التدريجية للجماهير للمباريات الأوروبية.

 

المصدر | رويترز