السبت 26 سبتمبر 2020 12:12 م

صرح رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان "عبدالفتاح البرهان" بأن بلاده لديها فرصة "واجبة الاستغلال" للخروج من أزماتها، مشيرا إلى شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وفي كلمته بانطلاق أعمال المؤتمر الاقتصادي القومي الأول بالخرطوم، السبت، قال "البرهان" إن سياسات النظام البائد أنهكت اقتصاد البلاد، مضيفا: "يتحتم علينا، وإن تأخرنا في ذلك، البحث عن العلاج الناجع داخليًا وخارجيًا".

وتابع: "علينا البعد عن المسكنات المؤقتة (..) ووضع رؤية استراتيجية طويلة المدى ذات أهداف محددة كمًا وزمنًا، وكذا الالتزام بالاستغلال الأمثل للموارد ومحاربة الفساد".

وشدد "البرهان" على أن شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يحقق "الاندماج في المجتمع العالمي" وضخ روح عالمية متجددة في جسد الاقتصاد الوطني، وكذا إعادة بناء العلاقات الخارجية.

واعتبر مراقبون كلمة "البرهان" تلميحا لأهمية بحث تطبيع العلاقات مع إسرائيل كأحد شروط شطب بلاده من قائمة الإرهاب مقابل حوافز اقتصادية، حسبما أوردت تقارير غربية.

والأحد الماضي، أفادت مصادر إسرائيلية بأن رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك" بات موافقا على خطوة التطبيع مقابل 3 شروط، هي: تلقي ما قيمته 1.2 مليار دولار من القمح وإمدادات الوقود، وتلقي منحة نقدية فورية بقيمة ملياري دولار لدعم الموازنة وتقليص العجز؛ والالتزام بمساعدات مالية تقدم للسودان على مدار السنوات الـ3 المقبلة.

وانطلقت فعاليات المؤتمر الاقتصادي القومي بقاعة الصداقة بالخرطوم، بحضور "حمدوك" تحت شعار "نحو الإصلاح الشامل والتنمية الاقتصادية المستدامة"، وذلك لوضع خارطة طريق تصحيح المسار الإنتاجى والتنموى لتحقيق النهضة والرفاهية للسودان.

ويناقش المؤتمر على مدى 9 جلسات في 3 أيام، أوراق عمل وتوصيات مقدمة من 18 ورشة من مختلف القطاعات التي سبقت انعقاد المؤتمر كعمل تحضيري له.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات