السبت 26 سبتمبر 2020 12:51 م

كشفت مسؤول في قصر الإليزيه، السبت، أن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" رد على طلب من نظيره التركي "رجب طيب أردوغان" بالموافقة على إمداد أنقرة بمنظومة دفاعية أوروبية حديثة بالقول إنه "يتعين على تركيا توضيح أهدافها في سوريا قبل بحث إمكانية تصدير المنظومات الدفاعية الأوروبية إليها".

جاء ذلك بعد ساعات من نشر وكالة "بلومبرج" تقريرا نقلت فيه عن مسؤولين أتراك قولهم إن "أردوغان" أجرى مكالمة هاتفية مع "ماكرون"، الثلاثاء الماضي، وطلب من الرئيس الفرنسي التخلي عن معارضته للتعاون مع أنقرة في إنتاج منظومة SAMP/T الدفاعية التي تصنعها شركة "يوروسام" الأوروبية.

وتفاوضت أنقرة مع باريس في السنوات الأخيرة بشأن إمكانية مشاركة تركيا في إنتاج المنظومة الصاروخية الأوروبية المتطورة ونشر هذه الصواريخ في أراضيها.

ويأتي الخبر على خلفية بروز خلافات بين تركيا وفرنسا في الآونة الأخيرة بسبب التصعيد العسكري في شرقي البحر المتوسط والنزاع حول موارد النفط والغاز بالمنطقة.

يذكر أن تركيا أبرمت في العام الماضي صفقة شراء عدة بطاريات من منظومة "إس-400" الصاروخية الروسية المتطورة، على الرغم من المعارضة الأمريكية الشديدة لهذا العقد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات