السبت 26 سبتمبر 2020 09:55 م

أثارت عودة انتشار إصابات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، بشكل كبير مجددا، مخاوف عالمية من موجة ثانية محتملة للفيروس الأوسع انتشارا خلال عقود.

وطالب رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، السبت، قادة العالم "بالوحدة في مواجهة وباء (كوفيد-19)".

جاء ذلك في خطابه المنقول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعلن "جونسون" عن خطة من "خمس نقاط" لمواجهة الأوبئة في المستقبل.

وأظهرت بيانات الحكومة البريطانية، السبت، تسجيل 6042 حالة إصابة جديدة بالفيروس، فضلا عن 34 وفاة بين حالات ثبتت إصابتها، منذ فترة لا تتعدى 28 يوما.

وتعهد "جونسون"، بتقديم 340 مليون جنيه (433 مليون دولار) على مدى السنوات الأربع المقبلة إلى منظمة الصحة العالمية، بزيادة قدرها 30%.

وسجّلت بريطانيا نحو 42 ألف وفاة جراء فيروس كورونا، وأعلن جونسون هذا الأسبوع المزيد من القيود بعد الارتفاع الحاد في الإصابات.

في السياق ذاته، ذكرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم السبت أنها سجلت 50 ألفا و584 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و851 وفاة.

وأوضحت البيانات أن العدد الإجمالي في الولايات المتحدة بلغ 7 ملايين و9216 حالة إصابة، و203 آلاف و180 وفاة.

ويشمل الإحصاء حالات الإصابة والوفيات بمرض كوفيد-19 حتى الساعة الرابعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة أمس الجمعة مقارنة بتقرير اليوم السابق.

ولا تعكس أرقام المراكز الأمريكية بالضرورة البيانات التي تصدرها كل ولاية على حدة.

وسجلت ولاية نيويورك الأمريكية أكثر من ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد لأول مرة منذ يونيو/حزيران.

وذكرت وكالة "بلومبرج"، أن الولاية أكدت تسجيل ألف وخمس إصابات جديدة، ليصل الإجمالي فيها إلى 454 ألفا و760 إصابة.

وأضافت الوكالة نقلا عن حاكم الولاية "أندرو كومو" أن حالات نقل المصابين للمستشفيات زادت بمقدار 16 حالة إلى 527 حالة.

أما في فرنسا، فقد سجلت السلطات الصحية أكثر من 14 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، في انخفاض طفيف عن حصيلة الساعات الـ48 الماضية، لكن يواصل معدل الفحوص الإيجابية في الارتفاع وفق معطيات نشرتها مؤسسة الصحة العامة السبت.

وبلغ عدد الإصابات الجديدة 14412 خلال آخر 24 ساعة، مقابل نحو 16 ألف حالة خلال كل من يومي الجمعة والخميس.

وسجلت في الأيام السبعة الأخيرة 4102 حالات استشفاء جديدة، بينها 763 حالة حرجة في الإنعاش.

ومنذ ظهور الفيروس، توفي 31700 شخص على الأقل في فرنسا نتيجة كوفيد-19.

وحذرت مؤسسة الصحة العامة الجمعة من أن جائحة كوفيد-19 "في مرحلة تصاعدية" في فرنسا. ومن بين النقاط "المقلقة" التي كشفتها المؤسسة هي "الانتشار المتزايد" للفيروس في صفوف المسنين.

عالميا، تجاوزت إصابات كورونا حاجز الـ33 مليونا، بينهم ما يقرب من مليون وفاة، وما يزيد على 24 مليونا و350 ألف حالة شفاء.

وتسجل معظم بلدان أوروبا والولايات المتحدة، وبلدان أمريكا اللاتينية، إضافة إلى الهند، ارتفاعا كبيرا معدلات الإصابات اليومية، ما أطلق مخاوف واسعة من موجة ثانية محتملة للفيروس. 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات