الأحد 27 سبتمبر 2020 08:30 م

عادت الفرقة الخامسة من كتيبة قوات النسر التابعة للجيش الصومالي، إلى مقديشو، بعد إنهاء تدريبها في مدينة إسبرطة التركية.

ووفق وسائل إعلام محلية، فإن وزير الدفاع الصومالي "حسن علي محمد"، استقبل الكتيبة، في مطار مقديشو الدولي.

وتحاول أنقرة جاهدة، دعم الجيش الصومالي، في مواجهة حركات التمرد والمجموعات المسلحة المناوئة للسلطة القائمة.

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد حركة "الشباب"، التي تشكلت مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، وتبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

 

المصدر | الخليج الجديد