الأحد 27 سبتمبر 2020 09:08 م

دعا رئيس وزراء أرمينيا "نيكول باشينيان" خلال اتصال هاتفي مع الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، الأحد، إلى ضرورة منع تركيا من التدخل في النزاع القائم بين بلاده وأذربيجان.

وقال "باشينيان" إن أذربيجان شنت في وقت سابق الأحد عمليات عدائية على خط التماس في اقليم قره باغ (المحتل من قبل أرمينيا)، معربا في الوقت ذاته عن قلقه العميق إزاء الوضع الحالي والتصعيد المتزايد، حسبما نقل موقع راديو أرمينيا.

وأضاف رئيس الوزراء أنه شدد خلال حديثه مع "ماكرون" أن أذربيجان تلجأ إلى استفزازات بهدف شن عمليات عسكرية على حدود دولة أرمينيا على حد وصفه.

ودعا "باشينيان" في معرض لفت انتباه الرئيس الفرنسي إلى موقف تركيا المتحيز والعدواني -على حد تعبيره- إلى ضرورة منع التدخل المحتمل لهذا لأنقرة.

من جانبه قال "ماكرون"، الذي يشعر بقلق بالغ إزاء الوضع الحالي، إن التصعيد الإضافي غير مقبول.

وأعتبر أن من المهم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لوقف الأعمال العدائية ونزع فتيل التوتر، مشددا على الحاجة إلى تكثيف جهود الرؤساء المشاركين بمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بهدف إعادة إحلال السلام في المنطقة.

وتشير أصابع الاتهام إلى تحريض محتمل من قبل فرنسا لأرمينيا ضد أذربيجان نكاية في تركيا حليفة الأخيرة، كما فعلت باريس مع أثينا التي تمدها بالأسلحة وتتعاون معها عسكريا للوقوف في وجهة أنقرة في نزاعهما شرقي المتوسط.

يأتي ذلك فيما يرى مراقبون أن ثمة تحريضا أخر محتملا من قبل روسيا لأرمينيا، لفتح جبهة عسكرية جديدة على تركيا في أذربيجان لكي تحصل موسكو على قوة تفاوضية في ليبيا.

وفي هذا الصدد، تداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر شاحنات روسية تدخل الأراضي الأرمينية عبر أحد المعابر الحدودية.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات