الاثنين 28 سبتمبر 2020 02:56 م

كشفت مصادر حكومية كويتية أن مجلس الوزراء الكويتي قرر تأجيل الانتقال للمرحلة الخامسة من خطة رفع القيود الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا" والعودة للحياة الطبيعية، خلال اجتماعه، الإثنين، حتى إشعار آخر.

وأرجعت المصادر السبب في استمرار المرحلة الرابعة، التي أكملت يومها الرابع والأربعين، إلى الارتفاع النسبي وعدم ثبات أعداد الإصابات بـ"كوفيد-19".

وأشارت إلى أن المؤشرات الطبية تتجه في المسار الصحيح والتزام المواطنين والمقيمين بالاحترازات متميز، داعية إلى الاستمرار في هذا الالتزام.

وشددت على أن المجلس لن يتخذ أي قرار بشأن تخفيض مدة الحجر للعائدين من الخارج، كما سيتم استمرار قائمة الدول الـ34 الممنوعة من دخول البلاد، وجارٍ تقييمها بشكل يومي.

وعن عودة الحظر الجزئي، كشفت المصادر أن كل الاحتمالات واردة، حسب درجة الخطورة، وجارٍ دراسة وتقييم حالات الإصابات الجديدة بـ"كورونا"، وعدد الأسرة والوفيات في البلاد.

وأوضحت المصادر أن تقريراً شاملاً ستقدمه السلطات الصحية لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل، وسيتم على ضوئه اتخاذ أي إجراء احترازي، حسبنا نقلته مواقع إخبارية كويتية.

كما دعت المصادر إلى الابتعاد عن التجمعات مهما كانت الأسباب خصوصا تلك التي تحدث عند تقديم واجب العزاء في المقابر وغيرها مما شاهدناه أثناء التشاوريات الانتخابية، أو غيرها من التجمعات التي تكاد تكون السبب الأول وراء الإصابات الحالية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات