الاثنين 28 سبتمبر 2020 07:13 م

توعدت السلطات البحرينية، الإثنين، بأنها ترصد حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، وصفتها بالمسيئة، وجار اتخاذ إجراءات ضدها.

جاء ذلك بعد أيام من إعلان المنامة تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وهو القرار الذي كان مثار نقاش وجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في البحرين وخارجها.

وقال النقيب الركن "حياة عبدالمجيد أحمد"، رئيس فرع إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية بالإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني، إن إدارتها تعكف حاليا على رصد "الحسابات المسيئة" وجاري اتخاذ الإجراءات القاتونية حيالها.

وأضافت، خلال استضافتها في برنامج "الأمن" الإذاعي الذي تعده وتقدمه الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية بوزارة الداخلية بالتعاون مع إذاعة مملكة البحرين، أن الإدارة تقوم حاليا بتجهيز حملات إعلامية خاصة بالتوعية في مجال الجرائم الإلكترونية.

لافتة إلى أن الإدارة تقوم باستقبال جميع البلاغات المتعلقة بجرائم الإنترنت بسرية تامة، إضافة إلى استفسارات المواطنين فيما يتعلق باختصاصات الإدارة عن طريق الاتصال عبر الخط الساخن للإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني على رقم 992 أو التواصل على الرقم الخاص بإدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية 17108108 أو الاتصال على هاتف الإدارة العامة لمكافحة الفساد 17108000.

وتمارس السلطات البحرينية رقابة مشددة على الإنترنت ومواقع التواصل لرصد ما تعتبره محتوى مسيئا ومحرضا على الدولة أو يروج للعنف والطائفية، حيث تنشط في المملكة أكثرية شيعية، تقمعها السلطات، عادة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات