الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 02:54 ص

تعتزم السلطات العمانية، إعادة فتح المساجد في 15 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مع اتخاذ إجراءات صارمة لمنع تفشي فيروس "كورونا"، وذلك في خطوة جديدة ضمن إجراءات تخفيف قيود مواجهة الوباء.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية العمانية، الإثنين، عن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، حرصها على إعادة فتح الجوامع والمساجد، ودور العبادة التي أغلقت بسبب تفشي الوباء العالمي، بقرار من اللجنة العليا.

وسبق أن أبدت اللجنة في اجتماعها، بتاريخ 22 سبتمبر/أيلول الجارى، قلقها الشديد من مستجدات الجائحة، وعودة انتشار المرض على المستويين المحلي والعالمي، وارتفاع أعداد الإصابات به والوفيات من جرائه.

وأوضحت أنه نظرا لاستمرار تأثيرات الجائحة على الصحة العامة، وما نتج عنها من الإصابات والوفيات التي تثبتها المؤشرات المحلية والعالمية؛ فإن الحكمة الشرعية تقضى باتخاذ التدابير والاحترازات لتحقيق حفظ النفس، وصيانة الأرواح ووقايتها، وفي سماحة الشريعة سعة لأداء الصلاة والعبادة.

واستؤنفت حركة النقل العام يوم الأحد، وأعلنت السلطات الصحية يوم الخميس الماضي إمكانية إقامة الأنشطة الرياضية لكن بدون حضور مشجعين.

وألغت البلاد في أغسطس/آب حظر التجول الليلي، وفتحت أيضا بعض المطاعم والصالات الرياضية.

وسجلت عمان، 98 ألفا و57 إصابة بالفيروس التاجي، فضلا عن 924 وفاة.

وشهدت البلاد ارتفاع معدلات الإصابة اليومية، فوق ألفي حالة خلال يوليو/تموز.

المصدر | الخليج الجديد