تقدم المحامي المصري المثير للجدل "سمير صبري"، ببلاغ إلى النائب العام المستشار "حمادة الصاوي"، يتهم فيه المتحدث العسكري السابق، العميد "محمد سمير"، بنشر أخبار كاذبة والتحريض على العنف.

واعتبر البلاغ، أن مقال "سمير" الذي جاء تحت عنوان "لا تغتالوا الأمل!"، يبث في قلوب الشعب الريبة، ويحثه على عدم المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأضاف "صبري" أن مقال "سمير" الذي جرى حذفه من موقع "فيتو" الإخباري، يندرج تحت طائلة القانون؛ وذلك لارتكابه جريمة نشر أخبار كاذبة وزعزعة استقرار البلاد، مطالبا بإحالته للمحاكمة الجنائية العاجلة، بحسب صحف مصرية.

وخلال المقال، انتقد "سمير" طريقة اختيار المرشحين لمجلس النواب المقبل، معتبرا أنها تكرار لطريقة اختيار مرشحين يفتقدون الحد الأدني من الكفاءة المهنية وغير معروفين للعامة في انتخابات مجلس الشيوخ الأخيرة، قبل أسابيع، ما تسبب في عزوف واسع للناخبين عن المشاركة.

وشن المتحدث العسكري السابق هجوما على أحزاب سياسية بسبب اختيارها منهج لغة المال السياسي لتزكية مرشحين منها لخوض انتخابات مجلس النواب المقبل.

وتفيد تقارير إعلامية بأن مرشحين ورجال أعمال دفعوا نحو 20 مليون جنيه للترشح على قوائم حزب "مستقبل وطن" التابع للمخابرات العامة المصرية.

وتجرى الانتخابات البرلمانية على مرحلتين، الأولى على مدار يومي 24 و25 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، في ما تجرى انتخابات المرحلة الثانية يومي 7 و8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مع إعلان النتائج النهائية للانتخابات في موعد أقصاه 14 ديسمبر/كانون الأول 2020.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات