الأربعاء 30 سبتمبر 2020 09:12 م

أعلنت بلديتا لندن وباريس عدم المشاركة في قمة عمداء المجتمع الحضري (U20) التي انطلقت، الأربعاء، بالسعودية، تجنبا للإحراج على ما يبدو، وذلك بعد أيام من مقاطعة بلدية نيويورك الأمريكية للقمة.

وانطلقت الأربعاء، أعمال القمة الافتراضية لعمداء مجموعة تواصل المجتمع الحضري U20، والتي تستمر حتى يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وكشف موقع "ميدل إيست أونلاين" البريطاني أن رئيس البلدية، "صديق خان" سيتجنب حضور القمة حتى لا يظهر ذلك على أنه "دعم للحكومة السعودية" وستكتفي البلدية بإرسال مراقب.

من جانبها، أعلنت بلدية باريس أنّ رئيستها "آن هيدالغو" ستقاطع (U20) التي تنظمّها الرياض عبر تقنية الفيديو، وذلك تعبيراً عن دعمها الناشطة السعودية "لجين الهذلول "الموقوفة في السعودية.

وقال مصدر قريب من "هيدالغو" لوكالة الأنباء الفرنسية، إنّها "أخطرت المنظمين بعدم مشاركتها" في هذه القمة الافتراضية التي بدأت الأربعاء وتستمر لـ3 أيام.

وكانت بلدية باريس، أعلنت الناشطة المدافعة عن حقوق النساء مواطنة فخرية فيها في 2019.

وأضاف المصدر أنّ تزامن "الذكرى الثانية لاغتيال الصحفي "جمال خاشقجي" بشكل مروع في 2 أكتوبر/تشرين الأول" وانعقاد القمة، شكّل حافزاً آخر للمقاطعة، لكنّه أوضح أنّ القرار "لا يعيد النظر في انتماء باريس إلى U20".

وكان رئيس بلدية نيويورك "بيل دي بلاسيو" أبلغ بدوره عن عدم انضمامه إلى القمة الافتراضية.

وقال "دي بلاسيو": "لا يمكننا قيادة العالم بدون رفع صوتنا في انتقاد الظلم.. أنا أحض زملائي في مدن عالمية أخرى على الانضمام إليّ في الانسحاب من قمة (U20) هذا العام".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات