الخميس 1 أكتوبر 2020 11:46 ص

أفرجت تركيا عن مغنية ألمانية من أصل كردي سُجنت لعامين بتهم مرتبطة بالإرهاب، وذلك حسبما أعلن محاميها.

وقال المحامي "نيروز اكالان" لوكالة الأنباء الألمانية، أن المغنية التي تستخدم الاسم الفني "هوزان كان"، غادرت سجن باكيركوي في مدينة إسطنبول، مساء الأربعاء، ولكنها منعت من مغادرة البلاد.

وأضاف "اكالان" أن المحكمة كانت قد اتفقت في وقت سابق مع الدفاع أن فترة السجن الطويلة التي خضعت لها كانت غير مناسبة وأمرت بإطلاق سراحها.

وصدر حكم بحق "كان" في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 بالسجن لمدة 6 أعوام لعضوية حزب العمال الكردستاني، الذى تصنّفه تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة كجماعة إرهابية.

وأُعيدت محاكمتها في أغسطس/آب الماضي بعد أن قضت محكمة استئناف بأنه "لا يوجد دليل واضح" على أن "كان" عضو في المنظمة الإرهابية.

وسوف تستمر محاكمة "كان" في مدينة أدرنة في غرب تركيا يوم 20 من الشهر الحالي.

وتستمر محاكمة "جونول أورس"، ابنة "كان"، المتهمة هي الأخرى بالإرهاب في تركيا، في مدينة إسطنبول اليوم الخميس.

وأُلقي القبض على "كان" في يونيو/حزيران عام 2018 في مدينة أدرنة حين اعترضت الشرطة حافلة لمحلة دعاية للحزب الديمقراطي للشعوب الكردية كانت تستقلها.

وكانت المغنية المنحدرة من مدينة كولون تؤيد الحزب المعارض خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية فى ذلك العام.

المصدر | وكالات