الخميس 1 أكتوبر 2020 02:31 م

أعلن لبنان وإسرائيل، الخميس، أنهما اتفقا على إطار عمل لترسيم الحدود البحرية، بوساطة أمريكية، كمقدمة لإنهاء نزاع طويل بينهما، فيما رحبت الولايات المتحدة بهذا التطور.

وقال رئيس مجلس النواب اللبناني "نبيه بري"، إن إطار العمل الذي تم الاتفاق عليه يكفل بداية سريعة للتفاوض بين المسؤولين اللبنانيين والإسرائيليين حول مشكلة الحدود البحرية، مؤكدا أن بيروت وتل أبيب طلبتا من واشنطن لعب دور الوساطة بتلك المفاوضات.

وأوضح "بري" أن الاجتماعات ستعقد في قاعدة للأمم المتحدة قرب الحدود جنوبي لبنان تحت رعاية المنظمة الأممية، وبمجرد التوصل إلى اتفاق سيتم توقيعه من جانب لبنان وإسرائيل وقوة الأمم المتحدة "اليونيفيل".

من ناحيته، قال وزير الطاقة الإسرائيلي "يوفال شتاينتز"، إن إسرائيل ولبنان سيجريان محادثات بوساطة أمريكية لإنهاء نزاع طويل حول الحدود البحرية بين البلدين اللذين لا يزالان في حالة حرب رسميا.

وقال في بيان للوزير إنه من المتوقع إجراء المحادثات بعد عطلة عيد العرش (السوكوت) اليهودي التي تنتهي في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

بدورها، رحبت الولايات المتحدة بالإعلان اللبناني الإسرائيلي، وقال وزير الخارجية "مايك بومبيو" إن المناقشات بين الجانبين "يمكن أن تسفر عن تعزيز استقرار وأمن ورفاهية مواطني لبنان وإسرائيل على حد سواء"، بحسب "رويترز".

وهناك خلافات بين لبنان وإسرائيل بشأن أنشطة التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز