الخميس 1 أكتوبر 2020 02:57 م

دعا الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" ونظيريه الأمريكي "دونالد ترامب" والفرنسي "إيمانويل ماكرون"، إلى وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ، واستئناف الحوار فورا بين أذربيجان وأرمينيا.

وأعرب رؤساء الدول الثلاث، في بيان مشترك منشور على موقع الرئاسة الروسية (الكرملين) الخميس، عن "إدانتهم بأشد العبارات لتصعيد العنف الحاصل في خط التماس بمنطقة قره باغ".

وأبدوا حزنهم لأرواح ضحايا الجولة الأخيرة من القتال في قره باغ، معربين عن تعازيهم إلى عوائل القتلى والجرحى.

وتابع البيان: "ندعو إلى الوقف الفوري للأعمال القتالية بين قوات الأطراف المنخرطة. كما نحث قيادة أرمينيا وأذربيجان على الالتزام فورا باستئناف التفاوض، بحسن نية ودون طرح شروط مسبقة، بشأن تسوية النزاع، بدعم من الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك الخاصة بقره باغ التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا" (وهم روسيا والولايات المتحدة وفرنسا).

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وتحتل أرمينيا، منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات