الثلاثاء 6 أكتوبر 2020 06:57 ص

كشفت منظمة الصحة العالمية، أن 10% من سكان العالم ربما أصيبوا بفيروس "كورونا"، وهو ما يعادل نحو 800 مليون شخص.

وقال "مايك رايان"، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، في تصريح صحفي إن "هذا يختلف باختلاف البلد، فهو يختلف من الحضر إلى الريف، ويختلف من مجموعة إلى أخرى".

وأضاف: "ولكن ما يعنيه ذلك هو أن الغالبية العظمى من سكان العالم لا يزالون في خطر، نعلم أن الوباء سيستمر في التطور ولكننا نعلم أيضا أن لدينا الأدوات التي تساعدنا في الحد من انتقال العدوى وإنقاذ الأرواح في الوقت الحالي، وهذه الأدوات تحت تصرفنا".

من جانبه، قال الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية، "تيدروس أدهانوم جيبريسوس"، الذي حث الدول على التضامن والتصرف بحزم، إن هناك اختلافات ملحوظة في عدد الحالات في جميع أنحاء العالم.

وأضاف أنه "على الرغم من إصابة جميع البلدان بهذا الفيروس ، يجب أن نتذكر أن هذا الجائحة غير متكافئة، فهناك 10 دول تشكل 70% من جميع حالات الإصابة والوفيات المبلغ عنها و3 دول فقط تشكل النصف".

وعلى مستوى العالم، تم تأكيد إصابة ما يزيد على 35 مليون شخص بالفيروس، لكن تقديرات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن الرقم الحقيقي يقترب من 800 مليون شخص.

وكان الخبراء قد قالوا منذ فترة طويلة إن العدد الحقيقي للحالات سيتجاوز عدد الحالات المؤكدة.

ووفق "بي بي سي"، تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعات حاليا في مقرها الرئيسي في جنيف، بسويسرا، لمناقشة الاستجابة العالمية للوباء.

وبعد مرور 10 أشهر، لم تظهر الأزمة أي بوادر على الانتهاء، إذ تشهد العديد من البلدان موجات ثانية من الوباء بعد تخفيف القيود، كما أن بعضها يشهد ارتفاعا حادا في عدد الحالات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات