الثلاثاء 6 أكتوبر 2020 10:44 م

أعلن رئيس وزراء أرمينيا "نيقول باشينيان"، الثلاثاء، استعداد بلاده تقديم تنازلات بشأن النزاع حول إقليم "قرة باغ"، الذي تحتله منذ سنوات حال وجود استعداد مماثل من جانب أذربيجان.

وقال "باشينيان"، خلال مقابلة مع وكالة "فرانس برس"، إنه يجب حل النزاعات على أساس التنازلات المتبادلة.

وأضاف أن "إقليم قرة باغ (تسكنه غالبية أرمينية) وأرمينيا مستعدتان لتقديم تنازلات مماثلة صادرة عن الجانب الأذربيجاني".

وتتهم أذربيجان جارتها أرمينيا باحتلال نحو 20% من الأراضي الأذرية منذ عام 1992، التي تضم "قرة باغ"، الذي يتكون من 5 محافظات، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي آغدام وفضولي.

ويعود الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان، اللتين تقعان عند مفترق طرق رئيسية بين أوروبا الشرقية وآسيا الغربية، إلى عام 1921 عندما ألحقت السلطات السوفييتية قرة باغ بأذربيجان.

لكن في 1991، أعلن الإقليم الاستقلال من جانب واحد بدعم أرمينيا؛ ما تسبب حينها بحرب راح ضحيتها 30 ألف قتيل، وتوقفت بعد اتفاق وقف إطلاق النار في 1994.

ويبعد الإقليم عن العاصمة الأذربيجانية 170 ميلا، وهو قريب جدا من الحدود مع أرمينيا، ورغم عدم الاعتراف به، لكن البعض يصنفه على أنه دولة حبيسة في شرق أوروبا.

وفي عام 2016، كادت اشتباكات دامية أن تشعل حربا بين الطرفين في الإقليم، قتل فيها 100 شخص من الجانبين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات