الجمعة 9 أكتوبر 2020 11:29 م

يعتزم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الخضوع لفحص طبي جديد، على الهواء مباشرة؛ لإنهاء كل الشكوك التي صاحبت إصابته بفيروس "كورونا".

ونقلت وكالة "بلومبرج"، أن "ترامب"، سيحل ضيفًا على برنامج "Tucker Carlson Tonight"، عبر فضائية "فوكس نيوز"، وسيتولى إجراء الفحص الطبي له الدكتور "مارك سييجيل"، من جامعة نيويورك، الذي يقدم بانتظام مداخلات على القناة بصفته مستشارا طبيا

وسبق أن صرح "سييجيل"، بأنه من المستحيل تقريبًا أن يودي فيروس (كوفيد-19)، بحياة شخص تحت سن السبعين.

ويسعى "ترامب"، في أول ظهور إعلامي له عقب إعلان إصابته بالفيروس التاجي، بهذه الخطوة، إلى إنهاء كل الشكوك التي صاحبت إصابته بالمرض، وسرعة تعافيه وما يخص حالته الصحية الحالية.

وكان "شين كونلي"، الطبيب الخاص لـ"ترامب"، أعلن الخميس، أن الرئيس الأمريكي يمكن أن يستأنف مهامه ابتداء من السبت المقبل، بما في ذلك التنقل.

وصرحت الناطقة الرسمية باسم البيت الأبيض "كايلي مكيناني"، لقناة "فوكس نيوز"، أن "ترامب مستعد للخروج بمجرد أن يعطيه الطبيب الضوء الأخضر"، مؤكدة أنه "بخير" رغم بحة صوته، وسعاله لمرات خلال مداخلة تلفونية مع القناة، الخميس.

ويحاول "ترامب"، استعادة ما فاته من الحملة الانتخابية، كما أنه رفض إجراء مواجهته المقبلة مع منافسه "جو بايدن"، يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، عن بعد كما قرر المنظمون كإجراء وقائي.

ويحذر خصوم "ترامب"، من اتصاله بالناخبين، كما يشككون في قدرته الصحية على القيام بمهام الرئاسة، حتى أن رئيسة مجلس النواب الديمقراطية "نانسي بيلوسي" اقترحت، الجمعة، تكوين لجنة للتأكد من قدرة "ترامب" على الحكم.

كما أوضح بيان صادر عن مكتب "نانسي بيلوسي"، أن مشروع القانون هذا من شأنه أن "يساعد في ضمان قيادة فعالة وغير منقطعة في أعلى منصب في الفرع التنفيذي للإدارة" الأمريكية.

وتأتي تلك المساعي في الوقت الذي يراها البعض مهمة مستحيلة، حيث يتطلب تفعيل التعديل الخامس والعشرون بالدستور الأمريكي، إعلانا عن عدم قدرة الرئيس "من نائب الرئيس وغالبية الموظفين الرئيسيين في الوزارات التنفيذية أو أعضاء هيئة أخرى، يحددها الكونجرس بقانون".

والجمعة الماضية، أعلن "ترامب" إصابته وزوجته "ميلانيا" بكورونا، بعد أن تبين إصابة مساعدته "هوب هيكس" بالفيروس.

وصرح "ترامب"، خلال مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" في وقت متأخر، الخميس، اعتزامه "تنظيم تجمع، على الأرجح في فلوريدا".

وأضاف أنه قد ينظم تجمعا آخر الأحد في بنسلفانيا، وقال "أشعر بأنني بحالة جيدة جدا".

ونُقل "ترامب" إلى مستشفى عسكري في وقت لاحق من اليوم نفسه، بعد أن تدهورت صحته، قبل أن يعلن أنه يشعر بتحسن، ويغادر المشفى، مساء الإثنين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات