الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 11:09 ص

قتل شخص وأصيب آخران، الثلاثاء، في هجوم نفذه مسلحون مجهولون على منزل قائد في الجيش اليمني، بمحافظة عدن جنوبي البلاد.

وذكر مصدر عسكري، طلب عدم نشر اسمه، أن مسلحين هاجموا منزل قائد المنطقة العسكرية الرابعة (قوات حكومية) اللواء "فضل حسن العمري"، في مدينة إنماء السكنية شمال غربي عدن.

وأوضح أن المسلحين (لم يحدد عددهم) قدموا على متن سيارتين، وأطلقوا وابلا من الرصاص باستخدام أسلحة خفيفة على منزل "العمري"، ما دفع حراسته للتصدي للهجوم.

وأفاد بأن الاشتباك أسفر عن مقتل أحد المهاجمين وإصابة آخر وإعطاب إحدى السيارتين، فضلا عن إصابة ابن شقيقة "العمري" بجروح لم يوضح المصدر طبيعتها.

ولم يصدر تعليق من الجيش اليمني حول الهجوم ودوافعه، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها.

وتشهد العاصمة اليمنية المؤقتة عدن الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، بين الحين والآخر، العديد من الحوادث الأمنية دون أن تتمكن السلطات الأمنية فيها من وضع حد لها.

ويتحكم المجلس بزمام الأمور في عدن، منذ أغسطس/آب الماضي، عقب قتال شرس مع القوات الحكومية، انتهى بطرد الحكومة التي اتهمت الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها، بعد جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبوظبي.

ومنذ 2015، ينفذ تحالف عربي تقوده الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ 2014.

المصدر | الأناضول