الخميس 15 أكتوبر 2020 02:51 ص

كشفت الكاتبة والروائية الجزائرية "أحلام مستغانمي" أن أكثر من 90% من كتبها المتداولة في مصر ودول عربية أخرى (لم تسمها) "مزورة".

تصريحات "مستغانمي" جاءت تعليقا على مقال بصحيفة "الشروق" المصرية للكاتب "سيد محمود" قال فيه إن القاهرة توشك أن تصبح "عاصمة لتزوير الكتب".

وشاركت الروائية المقال عبر حسابها بـ"تويتر"، معلقة بالقول: "هذا قدر الكاتب العربيّ: إن فشل مات جوعا، وإن نجح صنع ثراء المزوّرين!".

وأضافت "مستغانمي": "أكثر من 90% من كتبي المتداولة في مصر مزوَرة، وكذلك الأمر في دول عربية أخرى، بل إن بعض المزوّرين يصدّرون الكتب لأوروبا وأمريكا.؟ عثرت على نسخ مزوّرة في ميتشيجن وجنيف بعشرين دولارا النسخة!".

وتفاعل ناشطون مع تغريدة "أحلام مستغانمي"، حيث قال مغرد سعودي إنه اقتنى رواية "فوضى الحواس" من مكتبة شهيرة بالسعودية قبل 20 عاما، قبل أن يتبين له أنها مزورة.

وقال ناشط آخر: "تذكرت يا سيدتي هذا النص من مقالة تتحدث عن حياة البؤس التي عاشها الأديب الكبير إبراهيم المازني (تتدفق الأموال على الراقصة الخليعة والمغني والمهرج ويعيش الأديب عيشة سوداء كحبر قلمه، ومن مجرى ضيق كشق قلمه!) أحمد أمين – مجلة الرسالة المصرية عن حياة الأديب المصري إبراهيم المازني".

وطالب مغرد ثالث "مستغانمي" ببيع رواياتها إلكترونيا عبر "أمازون" أو أي موقع موثوق لبيع الكتب، معتبرا أنه سيدر عليها فائدة اقتصادية، علاوة على زيادة عدد المشترين.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات