الجمعة 16 أكتوبر 2020 10:51 ص

استحق "سيرجي غوشكوف" لقب مصور الحياة البرية لهذا العام، بفضل صورة عبقرية التقطها لأنثى نمر الآمور السيبيري التي تقطن غابات الشرق الأقصى الروسي.

وفي الصورة نرى أنثى النمر تحتضن جذع شجرة، ممرِّغة جسدها فيه حتى تترك رائحتها كأثر يدل على أنها مرّت من المكان في الحديقة الوطنية للنمور.

وتبدو الصورة الفوتوغرافية بظلالها وألوانها وطبيعيتها كما لو كانت لوحة زيتية، كما تصفها رئيس لجنة التحكيم في المسابقة "روز كيدمان-كوكس".

تقول "روز" لـ"بي بي سي": "تبدو النَمرة في الصورة كما لو كانت جزءا من الغابة. تتناغم ألوان ذيلها مع لون جذور الشجرة البارزة فوق سطح الأرض، حتى ليبدوان نسيجا واحدا".

وأكثر ما يثير الإعجاب في أمر هذه الصورة أنها التقطت عبر كاميرا صيد نُصبت في الغابة وتُركت في وضع استعداد لالتقاط النَمرة حالما تقع في مرماها.

ويتطلب التتويج بلقب مصور العام للحياة البرية صبرا جميلا.

وتعرضت نمور روسيا الشرقية لصيد جائر حتى أشرفت على الانقراض، وقد لا تزيد أعدادها الباقية على قيد الحياة على بضع مئات.

 

المصدر | الخليج الجديد+ bbc