السبت 17 أكتوبر 2020 06:07 م

أعلن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات ضد 36 شخصا و19 كيانا قال إنها تهدد السلام أو الاستقرار أو الأمن في ليبيا، أو تعرقل عملية الانتقال السياسي السلمي.

وأوضح رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا "خوسيه أنطونيو ساباديل" أن "الاتحاد الأوروبي، وضع في المجموع حاليا، 16 شخصا تحت قيود حظر السفر، إضافة إلى 20 آخرين و19 كيانا قيد تجميد الأصول".

وأضاف أن الاتحاد "نقل جميع قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما فيها الإدراج بالقائمة، ما أدى إلى حظر السفر لـ28 شخصا وتجميد أصول 23 آخرين

ولم يذكر "ساباديل" أسماء تلك الشخصيات على وجه التحديد، لكنه أكد أن الاتحاد الأوروبي أبدى استعداده لـ"استخدام نظام العقوبات الخاص به لدعم عملية سياسية، فضلا عن ردع الأعمال التي ارتكبت في الماضي والحاضر، التي تهدد السلام أو الاستقرار أو الأمن في ليبيا، أو تعرقل عملية الانتقال السياسي السلمي".

وكان مجلس الاتحاد الأوروبي قد أدرج رجل الأعمال الروسي "يفغيني بريغوزين" في قائمة العقوبات المفروضة بشأن ليبيا.

واعتبر مجلس الأمن أن رجل الأعمال الروسي متورط في أنشطة مجموعة فاجنر في ليبيا، في تقديم الدعم لها "مما يشكل تهديدا لسلام واستقرار وأمن البلاد".

وتتورط منظمة "فاجنر" في إمداد ليبيا بالسلاح في انتهاك لحظر الأمم المتحدة كما تقاتل إلى جانب صفوف ميليشيات موالية للجنرال الليبي "خليفة حفتر" ضد قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

المصدر | الخليج الجديد