الأحد 18 أكتوبر 2020 09:33 ص

يجري مسؤولون كبار في البحرية الأمريكية، محادثات، لتشكيل قوة جديدة متعددة الجنسيات، للتدخل السريع في منطقة الشرق الأوسط.

وعقدت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، مؤتمرا بالفيديو، في هذا الصدد، شارك فيه قادة من السعودية والبحرين والإمارات والأردن ومصر، لبحث التحالف الجديد المقترح.

ويهدف التحالف الجديد، إلى المساعدة في أحوال الكوارث الطبيعية المفاجئة والأزمات الإنسانية وإلى مواجهة التصرفات العدائية في البحر.

ولم تتوافر المزيد من المعلومات بشأن قوة التدخل السريع المتعددة الجنسيات، ولكن ورد في تغريدة على "تويتر" للقيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، أن التحالف الجديد سيعمل على صيانة الأمن الإقليمي.

وأوضحت أنه سيكون للقوة تدريبات وخطط مشتركة لضمان الأمن والاستقرار والدفاع عن المنطقة في مختلف المجالات.

وإلى جانب ذلك، شدد قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية الجنرال "كارل مندي" على أهمية إنشاء التحالف البحري الجديد.

وقال: "أنا متفائل بشأن مستقبل التخطيط مع الشركاء لتأسيس هذه القدرات الحاسمة في المنطقة والتي من شأنها أن تحقق المصالح المشتركة في ضمان الأمن والدفاع عن المنطقة في وجه قوى البغي والكوارث الطبيعية والأزمات الإنسانية".

المصدر | الخليج الجديد