الأحد 18 أكتوبر 2020 09:50 ص

كشف صحفي إسرائيلي أن إصابة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بفيروس كورونا، أحبطت سلسلة دراماتيكية وسريعة من اتفاقيات السلام بين إسرائيل و5 دول عربية.

وأشار مراسل القناة الثانية عشرة الإسرائيلية "سيغال"، في مقال تم نشره في ملحق صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إلى أن "رئيس الحكومة الإسرائيلية اليميني "بنيامين نتنياهو"، كان يفضل أن يصاب هو بكورونا، بدلا من ترامب".

وأوضح أن الوصف الذي قام به "نتنياهو" لإصابة "ترامب"، باعتبارها "كارثة ومصيبة" بالنسبة لإسرائيل.

وأكد: "كان من المفترض أن تخرج سلسلة دراماتيكية وسريعة، من اتفاقيات السلام بين إسرائيل و5 دول عربية، إلى حيز التنفيذ، لولا مرض ترامب".

واعتبر أن دولة واحدة من الدول العربية الخمس، على الأقل، كانت ستعتبر "مفاجأة صادمة".

ولم يأت "سيغال" على ذكر أسماء هذه الدول.

واتهم "سيغال"، "نتنياهو" بإهمال تفشي كورونا في إسرائيل، وبأن جهوده كانت منصبة على المسار الدبلوماسي الذي تقوده واشنطن، للتوفيق بين إسرائيل ودول عربية، ومعتبرا أن "مرض ترامب أفشل مخططات نتنياهو الرامية لتغطية فشله في إدارة أزمة كورونا".

وأضاف أن "انخفاض نسبة الإصابة بكورونا في إسرائيل بعد مرض "ترامب"، أصبح أمرا بالغ الأهمية لـ"نتنياهو"، لأن فشله بكورونا في إسرائيل، لن يغطيه أي شيء، وسيصبح واضحا للعيان".

وكان "ترامب" قد كشف عن إصابته بالفيروس في 2 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وقضى 3 ليال بمستشفى قبل أن يعود إلى البيت الأبيض بعد ذلك.

المصدر | الخليج الجديد