الأحد 18 أكتوبر 2020 04:02 م

نعى ناشطون سعوديون الأديب والإعلامي السعودي، "عبدالله عبدالرحمن الزيد"، الذي توفي، فجر الأحد، عن عمر ناهز 70 عامًا، إثر سكتة قلبية أصابته عقب تعافيه من العديد من الأمراض.

ولـ"الزيد" أكثر من 10 دواوين شعرية، نال عنها العديد من الجوائز، وحضد كذلك جائزة "أفضل مذيع" من وزارة الإعلام السعودية، وعمل على تنفيذ وقراءة النشرة الإخبارية في التليفزيون والإذاعة السعوديين، وقدم عدة برامج ثقافية وأدبية في الرياض.

كما سبق أن عمل في التحرير والمطبوعات والمصنفات والإشراف الثقافي والأدبي والبرامج والعلاقات العامة والتصحيح اللغوي.

وكان الراحل عضوا مشاركا في "الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون" وفي "النادي الأدبي" في كلٍ من الطائف وجدة والقصيم.

وعرفت قصائد "الزيد" بنبرتها الحزينة في أغلب الأحيان، حيث عكست تجارب "الزيد" الحياتية الحزينة، كوفاة والده وشقيقيه وفراق بعض أهله.

ومن أهم موضوعات قصائده الرثاء والتأمل والشكوى. وشارك "الزيد" في العديد من الندوات والأمسيات الشعرية والثقافية.

واهتم الأديب الراحل كذلك بـ"النقد التطبيقي" في زوايا صحفية ثابتة طرح من خلالها تصوراته النظرية.

ونشرت لـ"الزيد" كتابات نثرية في بعض المجلات والصحف مثل مجلة "اليمامة" و"اقرأ" و"الشرق" و"الجيل" وغيرها، وفي الصحف المحلية كـ"الجزيرة" و"الرياض" و"عكاظ" وغيرها.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد