الأحد 18 أكتوبر 2020 08:19 م

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، "بيني جانتس"، الأحد، إن تل أبيب مصممة على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع إيران من الحصول على أسلحة جديدة.

وعلق "جانتس" على انقضاء حظر التسلح بحق إيران اليوم، قائلا: "ينبغي أن نكون أقوى وأكثر تصميما من أي وقت مدى. لم تكن إيران مشكلة خاصة بإسرائيل بل إنها بالدرجة الأولى مشكلة عالمية وإقليمية"، على حد قوله.

وأضاف في بيان، نشرته "تايمز أوف إسرائيل": "كوزير للدفاع سأواصل اتخاذ التدابير الضرورة مهما كانت بالتعاون مع شركائنا القديمين والجدد لمنع إيران من التوسع والتسلح، ويتعين على كافة الدول الانضمام إلى هذه الجهود المهمة".

ويقصد "جانتس" بالشركاء الجدد، الإمارات والبحرين، بعد توقيعهما اتفاقا للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي، الشهر الماضي.

وقبل ساعات، أعلنت إيران، أن الحظر الدولي على تسليحها قد انتهى سريانه اعتبارا من الأحد، وأن ذلك سيسمح لها باستيراد وتصدير السلاح وإجراء التعاملات المالية المرتبطة بذلك وفقا لسياساتها الدفاعية.

وحاولت الولايات المتحدة تمديد حظر التسليح المفروض على إيران، لكن فرنسا وألمانيا وبريطانيا رفضت الأمر، ما حدا بواشنطن إلى المضي قدما في تطبيق آلية العقوبات الأممية على إيران بموجب "آلية الزناد"، وأعلنتها من طرف واحد، في 20 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات