الاثنين 19 أكتوبر 2020 10:01 م

اقترح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، تنفيذ إصلاح جوهري وشامل للتعليم في تركيا، من أجل إفراز ما وصفها بـ"أجيال واثقة تساعد الحضارة التركية على الازدهار".

جاء ذلك خلال مشاركته في افتتاح مجمع جامعة ابن خلدون بمدينة إسطنبول.

وقال "أردوغان"، في كلمته: "في الفترة المقبلة، من الضروري بالنسبة لنا تعليم أطفالنا بشكل صحيح بدءا من الأسرة وطوال حياتهم التعليمية.. وهذا يتطلب إصلاحا شاملا للتعليم وليس تغييرا روتينيا للمناهج الدراسية".

وأضاف أن "هذا يجب أن يشكل الموضوع الرئيسي لرؤية 2053 لتركيا"، مشددا على أن نظام التعليم في تركيا كان قائما على تعليم المواد السهلة فقط دون التعليم الأخلاقي الضروري.

وتابع "أردوغان"، أنه بسبب وسائل الإعلام على وجه الخصوص، "ضعف تأثير التربية والتعليم التقليدين، معهما الأسرة.. وامتلأت الفجوة التي نشأت في عقول وقلوب أطفالنا بمواد الثقافة الشعبية ذات الجذور الغربية، وهذيان من موجات منحرفة".

وذكر أنه يتعين على تركيا إصلاح تعليمها بدءا من مرحلة ما قبل المدرسة إلى التعليم العالي؛ للتغلب على المشاكل الناجمة عن فهم دام عقودا لاستيراد النظام الغربي وثقافته، واصفا ذلك بأنه تقليد أعمي للغرب.

وشدد الرئيس التركي على ضرورة تحقيق "هيمنة فكرية".  

وقال: "يتلقى أطفالنا التعليم، لكن ليس لدينا ما يكفي من القوة البشرية المتعلمة لجعلنا جميعا واثقين. نحن نقوم بتربية الشباب ولكن لا يمكننا تحقيق رؤيتنا الحضارية بشكل صحيح".

 وأشار "أردوغان"، إلى أن وسائل الإعلام لدينا لدينها بنية تحتية حديثة ولكنها لا تعكس صوتنا وعقولنا.

وتابع: "نواجه صعوبات مماثلة في مجالات العلوم والفنون والثقافة. نفشل في شرح أنفسنا للعالم حتى فيما يتعلق بالقضايا التي نحن على حق بشأنها".

وعقب قائلا: هذا سبب اعتقادي أنه لا يمكننا إقامة حكمنا الفكري.

وشدد الرئيس التركي قائلا "تقليد الآخرين لن يساعد أي دولة على تجاوز المستوي الفعلي للحضارة في العالم، ما تحتاج إلى تبنيه هو عقلية تقدمية تستقي أفكارها من التقاليد".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات