كشف مصدر أمني كويتي أن الأمن الجنائي أوقف الإثنين وافدة إيرانية (فاشينستا) وتم التحقيق معها قبل أن يتقرر إبعادها عن البلاد، على خلفية قيامها بنشر صور "مبتذلة" على وسائل التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك بعد نحو 72 ساعة من إبعاد المذيعة اللبنانية "سازديل" بسبب نشر صور شخصية لها عبر حسابها بموقع "إنستجرام" وصفت أيضا بأنها "مخلة بالآداب"، وكذلك توقيف وزارة الداخلية مواطنة على وسائل التواصل الاجتماعي وإحالتها إلى النيابة لنشرها مقطعا مخالفا للآداب العامة.

وذكر المصدر أن الوافدة الإيرانية لم تبرر لرجال المباحث تلك المقاطع والصور التي تم نشرها على حسابها وحساب آخرين حيث بدت في الصور بشكل وصفه البعض بالابتذال.

وفي وقت سابق، ضبط قطاع الأمن الجنائي ممثلا في إدارة الجرائم الإلكترونية فاشينستا كويتية وزوجها بعدما نشرت مقطعا على وسائل التواصل الاجتماعي ووصف المقطع بأنه يحوي إيحاءات غير مقبولة ومخالفة للآداب العامة.

وأكد مصدر أمني أن قطاع الأمن الجنائي ممثلا في إدارة الآداب العامة وإدارة الجرائم الإلكترونية يتجه إلى ضبط العديد من المشاهير الذين يقومون بخدش الحياء العام سواء من خلال صور أو مقاطع.

ولفت إلى أن هذا يشمل الجميع "مواطنين ووافدين" ومن الجنسين، منوها إلى أن هناك تعليمات بإبعاد غير الكويتيين إلى بلدانهم فورا وبالنسبة للكويتيين فإن الأمر يتراوح بين الاستدعاء والتنبيه والتوقيع على تعهد أو الإحالة للنيابة، وهذا مرهون بحجم التجاوز الذي يتم رصده.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات