الأربعاء 21 أكتوبر 2020 06:07 ص

بدأت النيابة الكويتية تحقيقا في قضية تعرض جهة وقفية خيرية للنصب والاحتيال بمبلغ 2.5 مليون دينار كويتي (8.18 ملايين دولار) بزعم بناء فندق دون وجود أرض لإقامة المشروع.

وتشير الأوراق إلى أن المبلغ المذكور كان من أصل مبلغ قدره 10 ملايين دينار (32.72 مليون دولار) إجمالي المبلغ المتفق عليه.

واستدعت النيابة الكويتية الشركة المتهمة بالنصب على الجهة الخيرية ضمن التحقيقات، بحسب ما نقلته صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصدر مطلع.

وتقدم المجني عليهم (القائمون على الوقف الخيري) بمستندات تؤكد تسلم الشركة المدعى عليها المبلغ المذكور في القضية (2.5 مليون دينار)، حيث أكد المصدر أن البيانات المقدمة في القضية تشير إلى أن هناك قضية نصب واحتيال متكاملة الخيوط.

وأضاف المصدر الأمني أن مواطنا بصفته رئيس وقفية بنك خيري أبلغ عن أن الوقفية تعرضت للنصب من قبل شركة متخصصة.

وأوضح أنه تم الاتفاق بين الوقفية والشركة المدعى عليها على بناء فندق في السالمية بقيمة إجمالية 10 ملايين دينار كويتية.

وأشار إلى أن الشركة تسلمت منهم مبلغ مليونين ونصف المليون دينار، واكتشف لاحقا أن المشروع لم يتم ولا توجد أرض لإقامة المشروع الذي كان عبارة عن فندق في منطقة السالمية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات