هنأت الخارجية المصرية، السودان، الجمعة، بقرار رفع اسمه من قوائم الدول الراعية للإرهاب، والذي اتخذه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في وقت سابق.

وأعربت الوزارة المصرية، في بيان، عن تطلعها إلى أن "يدشن القرار الأمريكي الأخير بدء مرحلة جديدة في العلاقات البناءة بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية بما يحقق مصالح الجانبين".

وقدمت "خالص تهنئتها للشعب السوداني والسلطات السودانية بمناسبة تلك التطورات الهامة، وعن تطلعها إلى أن تطوى سنوات طويلة من العزلة السياسية والاقتصادية التي تعرض لها السودان الشقيق جراء إدراجها على قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وأكدت وزارة الخارجية المصرية، في ختام بيانها، على "ثقتها بأن يشكل التطور الأخير بداية أفق جديد نحو التقدم والازدهار، وبما يمهد لعودة السودان للاضطلاع بدوره الفاعل والمستحق على الساحتين العربية والأفريقية، وبما يحقق آمال وطموحات الشعب السوداني الشقيق نحو السلام والتنمية".

يذكر أن الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" كان أول من بادر بتهنئة السودان على قراره بالتطبيع مع إسرائيل، والذي أعلنه البيت الأبيض، الجمعة، كأحد أبرز استحقاقات قرار رفع اسمه من قوائم الإرهاب.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات