السبت 24 أكتوبر 2020 08:14 ص

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) "ينس ستولتنبرج"، الجمعة، إلغاء تركيا واليونان مناورات عسكرية كانتا تعتزمان إجراءها شرقي البحر المتوسط، الأسبوع المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي ببروكسل مع نهاية اجتماعات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على مستوى وزراء الدفاع.

وقال" ستولتنبرج" إن "تركيا واليونان اتخذتا قرارا بإلغاء المناورات التي كانتا تخططان لإجرائها الأسبوع المقبل، الذي سيشهد احتفالات بالعيد الوطني لكلا البلدين".

وأثنى "ستولتنبرج" على الموقف التركي قائلا إن تركيا "تبنت موقفا بناءً يتسم بالمرونة".

واعتبر "هذا القرار خطوة صائبة لمنع وقوع صدامات وحوادث غير مرغوبة".

كما أعرب عن أمله أن "يساهم حلف شمال الأطلسي في الدفع بالجهود التي تقودها ألمانيا لإطلاق محادثات استكشافية بين اليونان وتركيا".

مقترح تركي

وعقب إعلان "ناتو"، قال وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" إن أنقرة وأثينا قررتا إلغاء مناوراتهما المضادة في شرق المتوسط، بناءً على مقترح من بلاده.

ولفت إلى أن "تركيا تؤيد حل المشاكل عبر القانون الدولي وعلاقات حسن الجوار والحل والحوار السياسي، وبهذا الصدد قدمت أنقرة مقترحها، معربة عن استعدادها لإلغاء إخطار (نافتكس) المعلن من جانب تركيا، كبادرة حسن نية، في حال إلغائها من قبل أثينا أيضا".

كانت تركيا أعلنت إخطارا اعتبارا من 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري؛ لإجراء مناورات عسكرية في شرق المتوسط، ردا على إعلان مماثل لليونان ينتهي في 29 من الشهر ذاته.

وأرسلت تركيا في 12 أكتوبر/تشرين الأول سفينة لاستكشاف الغاز في منطقة متنازع عليها بين البلدين بين جزيرتي رودوس وكاستيلوريزو.

وترى اليونان أن التنقيب التركي عن الغاز الطبيعي يُجرى في مناطقهم البحرية، وبالتالي فهو غير قانوني.

وترفض تركيا هذه المزاعم وترى أن المياه البحرية التي تنقب فيها تنتمي إلى جرفها القاري، حتى لو كانت قريبة من جزيرتي رودس وكاستيلوريزو اليونانيتين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات