قصرت السلطات البحرنية العمالة المنزلية المسموح باستقدامها إلى المملكة، على 3 جنسيات فقط، هي: الفلبينية والسريلانكية والهندية.

ونقلت جريدة "البلاد" المحلية عن نائب رئيس جمعية البحرين للاستقدام (غير حكومية) "محمد التميمي"، قوله السبت، إن 3 جنسيات هي: الفلبينية والسريلانكية والهندية فقط هي المسموح باستقدامها.

وأشار إلى أن إجراءات استقدام الأيدي العاملة من الجنسية الإثيوبية ما زالت مغلقة من قبل أديس أبابا نفسها، لأسباب تتعلق بتوقيع اتفاقية جديدة مع البحرين تنظم عملية استقدام العمالة.

ولفت إلى أن 40% من مكاتب العمالة متوقفة.

وأكد "التميمي" أن السبب الرئيسي في قلة عدد جنسيات العمالة المنزلية الذين يتم استقدامهم من الخارج "هو وجود مشاكل لدى الجنسيات الأخرى (الأفريقية خصوصاً) مع العوائل البحرينية؛ أهمها الهروب، ورفض العمل، وتزوير المعلومات الخاصة بخلفياتهم، والتي ترتبط بالخبرة وتاريخ العمل، من قبل السماسرة بتلك الدول".

وعن أسباب تعطل الكثير من مكاتب العمل المتخصصة باستقدام العمالة أوضح أن ذلك يرجع إلى قصر الاستقدام على الدول الثلاث فقط، مشيراً إلى أنها توقفت بنسبة 40% أيضاً؛ بسبب جائحة "كورونا".

وكان رئيس جمعية البحرين لمكاتب استقدام العمالة المنزلية "عقيل المحاري"، قال في سبتمبر/أيلول الماضي، إنه لن يتم استقدام أي عمالة منزلية "خادمات ومربيات" للبحرين قبل بداية العام 2021، بسبب تفشي فيروس "كورونا"، وحظر السفر.

وأوضح أن كل التأشيرات السابقة لخدم المنازل التي تمت الموافقة عليها "أصبحت منتهية الصلاحية بسبب الجائحة، وأن دولاً عديدة من جنوب شرقي آسيا فرضت حظراً وحجراً على العديد من مناطقها كما في الهند والفلبين".

المصدر | الخليج الجديد