طالب وزير الخارجية الكويتي، الشيخ "أحمد ناصر"، الأحد، الجانب الفرنسي، بضرورة وقف الإساءات للأديان السماوية كافة والأنبياء عليهم السلام.

وحذر "ناصر"، سفيرة فرنسا لدى الكويت "آن كلير لو جيندر"، من بث المزيد من روح الكراهية والعداء والعنصرية بين الشعوب، مؤكدا على على أهمية إشاعة ثقافة التسامح والسلام بين الجميع.

وشدد "ناصر" خلال اللقاء الذي جرى مع "لو جيندر"، على رفض الكويت لأي سياسات من شأنها ربط الدين الإسلامي بالإرهاب، بحسب ما أوردته الوكالة الكويتية الرسمية "كونا".

وكانت الخارجية الكويتية، استنكرت في بيان، استمرار الإساءات الفرنسية للإسلام وللنبي "محمد" صلى الله عليه وسلم، منتقدة استمرار نشر الرسوم المسيئة للنبي الكريم.

وحذر البيان من مغبة دعم تلك الإساءات واستمرارھا سواء للأدیان السماویة كافة أو الرسل علیھم السلام من قبل بعض الخطابات السیاسیة الرسمیة في فرنسا.

والأربعاء الماضي، قال الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، في تصريحات صحفية، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والإسلام)؛ بحجة حرية التعبير.

المصدر | الخليج الجديد + كونا