أعلنت الحكومة الجزائرية أن الرئيس "عبدالمجيد تبون" يتواجد حاليا بمستشفى في العاصمة، مؤكدة أنه في صحة جيدة.

يأتي ذلك بعد يومين من إعلان دخول الرئيس "تبون" حجرا صحيا عقب ظهور أعراض الإصابة بـ"كورونا" على مخالطين له.

وأضافت الحكومة في بيان: "بناءً على توصية أطبائه، دخل الرئيس تبون إلى وحدة متخصصة للعلاج بمستشفى عين النعجة العسكري"، دون ذكر موعد دخوله المستشفى.

والسبت، أعلنت الرئاسة الجزائرية، في بيان، دخول الرئيس "تبون" في حجر صحي لمدة 5 أيام، فيما غرد مطمئنا مواطنيه أنه بخير، وأنه يواصل عمله عن بعد.

وذكر بيان الرئاسة أنه "بعدما ظهرت أعراض كورونا على العديد من الإطارات السامية (الموظفين الكبار) برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، نصح الطاقم الطبي للرئاسة رئيس الجمهورية بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة 5 أيام ابتداء من 24 أكتوبر/تشرين الأول 2020".

وعقب ذلك غرد الرئيس "تبون" قائلا: "أنا بخير وعافية، وسأواصل عملي عن بعد إلى نهاية الحجر الصحي".

((2))

المصدر | الخليج الجديد+متابعات