اعتبر الأمين العام للجامعة العربية، "أحمد أبو الغيط"، أن "نهاية تركيا وقيادتها لن تكون طيبة"، بعد معاداتها وتهديدها دولة أوروبية كبرى، هي فرنسا.

وقال "أبو الغيط"، في مقابلة تليفزيونية، الأربعاء، إن "تركيا تتدخل عسكريا ضد مصر، وفي سوريا، وفي العراق، وفي القوقاز بين أذربيجان وأرمينيا، وتصطدم باليونان وقبرص، وتتهجم على شرقي المتوسط في مناطق اكتشافات الغاز، إضافة إلى أنها تهدد دولة أوروبية كبيرة كفرنسا، وترسل مقاتلات لمناورات مع قبرص".

وأضاف: "هي على مشارف الدخول في مجموعة خلافات حادة مع أطراف إقليمية وعظمى، بدرجة لن ينتهي الأمر بها وقياداتها نهاية طيبة".

وقال إن "تدخلات تركيا في الإقليم العربي، مثل إيران حادة جدا"، داعيا إلى "شحذ الهمة العربية، لاتخاذ موقف ضد تصرفاتها في المنطقة".

ودأب "أبو الغيط" على انتقاد تركيا، خلال الأسابيع الماضية، بسبب ما يعتبرها تدخلات من أنقرة في شؤون الدول العربية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات