الجمعة 30 أكتوبر 2020 01:40 م

ضرب زلزال بلغت قوته 6.6 درجات على مقياس ريختر ولاية إزمير غربي تركيا، مُخلفا أضرارًا مادية بالغة في العديد من المباني بإزمير التركية وجزيرة ساموس اليونانية.

وقال بيان صادر عن رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، الجمعة، إن زلزالا وقع بقوة 6.6 درجات على مقياس ريختر، مركزه بحر إيجة، قبالة سواحل مدينة "سفريحصار" غربي البلاد.

وأضاف البيان أن الزلزال وقع على بعد 17 كيلومتراً من سواحل مدينة سفريحصار التابعة لولاية إزمير، وعلى عمق 16.54 كيلو متر تحت سطح الأرض.

وشعر سكان إسطنبول بالزلزال فيما لم يتم تسجيل أي أضرار بها.

سقوط مباني

وقال عمدة مدينة إزمير التركية، "تونك سوير"، عبر شبكة CNNTurk، إن "هناك حوالي 20 مبنى متضررًا، وكانت بيركلي وبورنوفا أكثر المناطق تضررًا في المدينة".

وأضاف أنه لا توجد تقارير عن وقوع إصابات حتى الآن.

وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو"، عبر تويتر، إن ستة مبانٍ على الأقل هُدمت في مدن إزمير وبورنوفا وبيركلي في أعقاب الزلزال.

ولفت إلى أنه لم ترد تقارير عن خسائر في الأرواح.

أردوغان يعلق

وغرد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان": "تعافي قريبًا إزمير".

وقال "أردوغان": "بكل إمكانيات دولتنا نقف إلى جانب مواطنينا المتضررين من الزلزال. لقد اتخذنا إجراءات لبدء العمل اللازم في المنطقة مع جميع مؤسساتنا والوزراء المعنيين".

يأتي هذا في وقت جرى تداول العديد من اللقطات المصورة للحظة انهيار المباني وتصاعد سحب الرماد نتيجة لما حدث. 

كما أظهرت لقطات لحظة تدفق مياه البحر إلى داخل شوارع مدينة إزمير وجزيرة ساموس.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات