اتهمت إيران، الولايات المتحدة، الجمعة، بالتصرف مثل "قراصنة الكاريبي"، بعد أن قالت واشنطن إنها باعت شحنات نفط خام إيراني استولت عليها في الطريق إلى فنزويلا.

وقالت واشنطن، الخميس، إنها باعت 1.1 مليون برميل من الخام الإيراني الذي سبق أن استولت عليه وهو في طريقه إلى فنزويلا، وذلك في أحدث تحرك من جانب إدارة "ترامب" للضغط على إيران، قبل إجراء انتخابات الرئاسة الأمريكية بأقل من أسبوع.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، على "تويتر": "قراصنة الكاريبي يتباهون علنا بغنيمتهم.. لا يوجد متحضر يفخر بالسرقة".

وقال مسؤولون إيرانيون، إن شحنات النفط التي تم الاستيلاء عليها مملوكة لشركات شحن وليس لإيران.

لكن وفقا لشكوى مصادرة كشفت عنها الولايات المتحدة، كان النفط مملوكا لشركات تابعة للحرس الثوري الإيراني، واتخذت شركات الشحن خطوات لإخفاء حقيقة ملكيته.

وجاء كشف وزارة العدل عن شكاوى المصادرة في وقت فرضت فيه وزارة الخزانة ووزارة الخارجية معا عقوبات على 11 كيانا وفردا؛ لضلوعهم في شراء وبيع البتروكيماويات الإيرانية.

وقال مسؤولون أمريكيون إن واشنطن صادرت أيضا صواريخ إيرانية متجهة إلى اليمن.

وفي يوليو/تموز، نفت إيران قيام القوات الأمريكية بالاستيلاء على سفينة تحمل أسلحة إيرانية متجهة إلى جماعة الحوثي، وقالت إن الهدف من التهمة أن تمدد الأمم المتحدة حظر أسلحة على طهران.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات