فرضت السلطات الإيرانية قيودا جديدة في 25 مركز محافظة و46 مدينة في البلاد، في إطار مواجهة تداعيات تفشي فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وقال المتحدث باسم اللجنة الوطنية لمكافحة الفيروس في إيران "علي رضا رئيسي"، السبت، إنه تمت المصادقة من قبل اللجنة، في اجتماعها الأخير، على فرض قيود جديدة لفترة 10 أيام على 25 مركز محافظة و46 مدينة جديدة في البلاد، تبدأ من الأربعاء المقبل.

وتشمل القيود، الأعمال من الفئات الثانية والثالثة والرابعة، وهي قابلة للتمديد حسب ظروف المحافظات، وبالاجمال فقد بلغ عدد المدن التي فرضت فيها القيود على الأعمال من الفئات الثانية والثالثة والرابعة 89 مدينة.

وارتفع عدد المتوفين جراء الفيروس التاجي، إلى 34 ألفا و864 شخصا، في وقت صنفت فيه 31 محافظة بالبلاد باللون الأحمر الذي يعني الحذر الشديد.

وبلغ إجمالي عدد المصابين بالفيروس في البلاد 612 ألفا و772 حالة لغاية الان، بينهم 5185 في وضع حرج.

وسجلت إيران في الفترة الأخيرة أكثر من حصيلة قياسية يومية على صعيد الوفيات والإصابات، في نسق تصاعدي منذ مطلع سبتمبر/أيلول.

وتلقي السلطات الإيرانية، باللوم في ارتفاع الحالات، على عدم التزام المواطنين بالتعليمات والإرشادات.

ويكرر المسؤولون الدعوة للتقيد بالإجراءات الوقائية، لا سيما وضع الكمامات في الأماكن العامة.

وشكك بعض الخبراء في دقة البيانات الرسمية، وأشار تقرير أعده مركز أبحاث تابع للبرلمان الإيراني في أبريل/نيسان إلى أن عدد ضحايا الفيروس قد يكون مثلي ما تعلنه وزارة الصحة.

المصدر | الخليج الجديد