الأحد 1 نوفمبر 2020 12:51 ص

بدأ تدفق المعتمرين من خارج السعودية إلى الحرم المكي الشريف، ليل السبت-الأحد، وسط إجراءات احترازية مشددة، بسبب تداعيات تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وأعلنت السعودية، قبل ساعات قليلة، السماح جزئيا بأداء مناسك العمرة للقادمين من الخارج، وذلك للمرة الأولى منذ تعطيلها إثر تداعيات الفيروس التاجي.

وأفادت قناة الإخبارية السعودية (رسمية)، بأن المرحلة الثالثة من العودة التدريجية لتأدية مناسك العمرة انطلقت (منتصف ليل السبت الأحد بتوقيت مكة المكرمة).

وأكدت أنه تم "السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها".

وأوضحت أن المرحلة الثالثة تسمح لـ(20 ألف معتمر و60 ألف مصلٍ في اليوم) من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام.

ونشر الحساب الرسمي لرئاسة شؤون الحرمين الشريفين على "تويتر" صورا لتدفق المعتمرين إلى صحن الحرم المكي، وفقا للمرحلة الثالثة من عودة العمرة التي أقرتها المملكة، في وقت سابق.

وتم خلال المرحلة الأولى، السماح بأداء العمرة للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بنسبة 30% (6 آلاف معتمر في اليوم).

وبدأت المرحلة الثانية 18 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، بالسماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بنسبة 75% (15 ألف معتمر، و40 ألف مصلٍ في اليوم).

وفي المرحلة الثالثة التي بدأت الأحد 1 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري "تم السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة وخارجها، جزئيا (20 ألف معتمر، و60 ألف مصلٍ في اليوم).

أما المرحلة الرابعة فسيتم السماح خلالها بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة وخارجها بنسبة 100%، عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

والمراحل الثلاث الأول، النسبة فيها تكون من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية، بينما المرحلة الرابعة من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام.

وفي مارس/آذار الماضي، قررت الرياض وقف أداء العمرة بسبب جائحة "كورونا"، ونظمت موسم حج "محدودا للغاية"، اقتصر على المقيمين داخل المملكة.

وأفادت وزارة الصحة السعودية، السبت، بتسجيل 19 وفاة و402 إصابة بفيروس "كورونا"، إضافة إلى 433 حالة تعاف منه.

وأضافت الوزارة في بيان، أن حصيلة المصابين في المملكة ارتفعت إلى 347 ألف و282، منهم 5402 متوفيا، و333 ألف و842 متعافيا.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول