الخميس 12 نوفمبر 2020 02:37 م

بحث المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان "دونالد بوث"، الخميس، مع عضو مجلس السيادة "محمد حسن التعايشي"، استكمال رفع اسم البلاد من "قائمة الإرهاب".

وأوضح بيان لمجلس السيادة السوداني أن اللقاء الذي جرى في الخرطوم تطرق إلى "ضرورة استكمال خطوات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بما يسهم في دعم المشروعات التنموية والاقتصادية السودانية".

البيان لفت أيضا إلى الأضرار الواقعة على السودان جراء وضع اسمه في قائمة الإرهاب.

وفي 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس "دونالد ترامب"، أبلغ الكونجرس نيته رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والتي أدرج عليها عام 1993، لاستضافته آنذاك زعيم تنظيم "القاعدة "أسامة بن لادن".

وتزامن الإعلان الأمريكي، مع آخر لوزارة الخارجية السودانية، في بيان، يفيد بالموافقة على تطبيع العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب.

وأعلنت قوى سياسية سودانية عدة، رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

وبات السودان البلد العربي الخامس الذي يوافق على تطبيع علاقاته مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول