الأحد 15 نوفمبر 2020 05:58 ص

غيب الموت الممثل العُماني "علي عوض البوسعيدي"، في الساعات الأولى من الأحد، متأثرا بإصابته بفيروس "كورونا" المستجد، بعد إصابته به في 11 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ونشرت الفنانة العُمانية "شمعة محمد"، صورة للراحل، عبر حسابها في موقع "إنستجرام"، مؤكدة وفاته وطالبة الدعوات له بالرحمة والمغفرة.

وأعلنت أيضًا فرقة "الدُن" المسرحية، عبر حسابها في "تويتر"، وفاة "البورسعيدي"، وكتبت: "تتقدم فرقة مسرح للثقافة والفن بخالص التعازي والمواساة لعائلة الفنان علي عوض".

وبدأت الحياة الفنية للنجم العماني "علي عوض البوسعيدي"، في عام 1983 من خلال مسرح الشباب، وتتلمذ خلاله على يدي الدكتور "عبدالكريم جواد"، لاسيما أنه الذي علمه أبجديات المسرح والفن بشكل عام.

وفي عام 1987، شارك "البوسعيدي"، من ضمن سبعة أشخاص في تأسيس فرقة "الصحوة" المسرحية التي احتفلت قبل أيام بعيد ميلادها العشرين، كما كان رئيس مسرح الطفل بها.

وشارك معها في العديد من العروض التي قدمتها الفرقة، حيث كانت أول فرقة أهلية تشارك في مهرجان المسرح الخليجي عام 1993، ومهرجان القاهرة للمسرح التجريبي.

وفي التسعينيات، بدأ "البوسعيدي" العمل في التليفزيون من خلال بعض الأعمال وكانت البداية مع مسلسل "الاتجاهات الأربعة" ثم "نقط على الحروف" تبعه بـ"الفاغور" و"الشعر ديوان العرب" وغيرها من الأعمال الفنية الرائعة التي قدمها.

بينما كان يستعد للمشاركة في العمل الدرامي "اليرام"، والذي من المقرر أن يبدأ تصويره قريبًا.

المصدر | الخليج الجديد