أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ضرورة التفاوض على أساس حل الدولتين في جزيرة قبرص.

جاء ذلك في كلمة ألقاها "أردوغان" خلال مشاركته، الأحد، في مراسم إحياء الذكرى السنوية الـ37 لتأسيس جمهورية شمال قبرص التركية.

وقال "أردوغان" في هذا الخصوص: "يوجد اليوم شعبان ودولتان منفصلتان في جزيرة قبرص، ويجب التفاوض على حل الدولتين على أساس المساواة في السيادة".

وأضاف أن القبارصة الأتراك يعيشون مرفوعي الرأس على أراضيهم بحرية وكرامة رغم استهداف وجودهم في الجزيرة.

وأشار إلى أن أولوية بلاده هي توفير حل مستدام لقضية قبرص بطريقة تضمن الحقوق المشروعة للشعب القبرصي التركي وأمنه.

وتابع قائلا: "تم تجاهل القبارصة الأتراك واغتصاب حقوقهم لسنوات طويلة، وهم الضحية الوحيدة للأزمة القبرصية".

وأردف: "لا يمكن إقامة الشراكة مع القبارصة الروم بعد تقويضها بقوة السلاح في 1963 وتدميرها عام 1974 عبر انقلاب المجلس العسكري اليوناني".

وأشار إلى أنه من غير الممكن لأي معادلة أن تحقق السلام والاستقرار في شرق المتوسط دون مشاركة تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية فيها.

وقال إن الهدف من فتح منطقة "مرعش" ( بقبرص التركية) ليس خلق مظالم جديدة وإنما القضاء على المظالم القائمة.

واستطرد: "لم يعد لدينا صبر كدولة ضامنة ولا عند شمال قبرص حيال الألاعيب الدبلوماسية (للجانبين الرومي واليوناني بشأن موارد الطاقة في محيط الجزيرة)".

وجدد الرئيس التركي تأكيده على مواصلة أنشطة المسح والتنقيب شرقي المتوسط ​​حتى يتم التوصل إلى اتفاق عادل.

المصدر | الأناضول