الاثنين 16 نوفمبر 2020 11:29 م

يتوجه وفد بحريني رفيع المستوى، برئاسة وزير الخارجية "عبداللطيف الزياني"، إلى إسرائيل، الأربعاءK لإجراء مزيد من المباحثات المشتركة، في ضوء اتفاق التطبيع بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية (بنا)، الإثنين، إن الزيارة تؤكد موقف البحرين الثابت والدائم تجاه دعم عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، وتسليط الضوء على الفرص الاقتصادية والاتفاقيات الثنائية مع إسرائيل، والمساعي الرامية نحو تحقيق المصالح المشتركة في مجالات متعددة.

وهذه أول زيارة رسمية لمسؤولين بحرينيين إلى إسرائيل، بعد توقيع البلدين اتفاق تطبيع العلاقات بينهما في البيت الأبيض، في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

ويأتي الإعلان عن الزيارة بعد يوم من مصادقة الحكومة الإسرائيلية على الاتفاق مع البحرين، ليكتسب قوة سريان تنفيذه.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فإنه من المقرر أن يعقد "الزياني" لقاء ثلاثيا مع نظيره الأمريكي "مايك بومبيو"، ورئيس وزراء إسرائيل "بنيامين نتنياهو".

وستبحث القمة الثلاثية تعزيز خطوات التطبيع بين المنامة وتل أبيب، ومستقبل التعاون بينهما بعد انتهاء ولاية "دونالد ترامب"، الراعي للاتفاق.

ووصفت قناة "كان" الإسرائيلية (الرسمية) زيارة "الزياني" بأنها أول زيارة علنية من قبل مسؤول حكومي بحريني رفيع المستوى لإسرائيل.

فيما قال مسؤول بوزارة الخارجية البحرينية، إن "الزيانى" سيجرى محادثات حول مجالات التعاون التى تم بحثها خلال زيارة وفد إسرائيلى إلى المنامة، في 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضى.

وفي 18 أكتوبر/تشرين الأول، وصلت أول رحلة طيران تجارية إسرائيلية البحرين، وحملت على متنها وفد ضم مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، وخلالها تم التوقيع على 7 مذكرات تعاون مشتركة في عدة مجالات منها مذكرة تعاون مالية واقتصادية.

والبحرين رابع دولة عربية، بعد الإمارات والأردن ومصر، تقيم علاقات دبلوماسية مع تل أبيب، فيما كان السودان آخر دولة عربية تقدم على هذه الخطوة.

المصدر | الخليج الجديد