تستعد الإمارات وإسرائيل لتنفيذ صلاة إسلامية-يهودية مشتركة، من أجل "الدعاء لمحاربي فيروس كورونا"، وفقا لما صرح به وزير الداخلية الإماراتي "سيف بن زايد".

وقال "بن زايد"، عبر حسابه بـ"تويتر"، الثلاثاء، إن "شخصيات من الإمارات وإسرائيل سيلتقون في حوار إنساني بين ممثلي الأديان من أجل صلاة للدعاء لخط الدفاع الأول لجهودهم في المحافظة على الأرواح أمام جائحة كوفيد-19 حول العالم".

وعرض الوزير الإماراتي مقطع فيديو يظهر شخصيات من الجانبين يتحدثون عن التسامح بين الأديان، وضرورة الانفتاح بين الجانبين في كافة المجالات.

وشارك في هذه الصلاة، مفتش مساجد النقب، ويدعى "جمال العبرة"، وهو من عرب 48، إذ قال إن "التسامح يدل على انفتاح العقل واتساع القلب، فما أجمل أن يتسامح الإنسان مع الآخرين".

وشارك أيضا رئيس المجلس اليهودي في الإمارات "روس كريل"، ورئيس الطائفة الدرزية لدى الاحتلال الإسرائيلي "موفق طريف".

ووقعت الإمارات في 15 سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقية تطبيع للعلاقات مع إسرائيل، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون، بإجماع كافة الفصائل والقيادة، "طعنة في الظهر وخيانة للقضية الفلسطينية".

ومنذ توقيع الاتفاق شرعت أبوظبي وتل أبيب في إبرام عدد من الاتفاقيات لتطوير العلاقات بينهما بشكل متسارع، في مختلف المجالات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات